26
اكتوبر
2018
إستخدام الكاميرات الحرارية والطائرة لتأمين حركة زوار الأربعين في بابل :
نشر منذ 3 اسابيع - عدد المشاهدات : 159

أعلنت قيادة شرطة محافظة بابل ، اليوم الخميس ، إستخدام الكاميرا الحرارية مع التصوير الجوي عبر "الكاميرات الطائرة" في مراقبة سير حركة الحشود في الزيارة الأربعينية خلال مرورهم عبر مناطق المحافظة ، مركزها الحلة ، (100 كم جنوب بغداد)، فيما أكدت أن تلك التقنيات ستسهم في تعزيز الإجراءات الأمنية وحماية الزائرين ، فضلاً عن القيام بعمليات إستباقية . وقال الناطق الرسمي بإسم شرطة المحافظة العقيد الحقوقي عادل العناوي الحسيني إن قسم تكنولوجيا المعلومات وبتوجيه من قبل قائد شرطة بابل اللواء الحقوقي علي حسن مهدي كوه الزغيبي أطلق تجربة استخدام الكاميرات الحرارية بالإضافة إلى التصوير الجوي عبر الكاميرا الطائرة التي دأبت على تفعيلها في الأعوام السابقة بغية العمل بهذا النظام ، ضمن إجراءات تنفيذ خطة حماية زوار الأربعين المطبقة حالياً بهدف تصوير طرق سير الزائرين ضمن المحافظة وتغطية مساحات تلك المحاور بشكل مركزي وبوقت واحد وبما يساعد في تعزيز إجراءات الأمن الوقائي ". وأضاف الحسيني ، أن "الكاميرات تعد تقنية متطورة ذات قدرة على الاتصال مع شاشات العرض والهواتف الذكية عن طريق تقنية (wifi) وتتيح المشاهدة المباشرة لكل ما تلتقطه لتوثيق الأعمال وتغطية ومراقبة تواصل زحف حشود الزائرين المارين عبر بابل صوب كربلاء المقدسة لإحياء زيارة الأربعين". وأشار ، إلى أن "الاستخدام التجريبي للكاميرا الحرارية مع الطائرة أثبت نجاحاً باهراً إذ تمكنت من توثيق سير الزائرين وإجراءات الخطة الأمنية المطبقة على أرض الواقع بواسطة التقاط صور بدقة عالية"، لافتاً إلى أن "تلك التقنية يمكن استخدامها في مضاعفة المراقبة لمساحة جانبي المناطق الأمنية لتأمين استطلاع أي تحركات وخصوصاً المشبوهة منها".
صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

ما هي الوسيلة التي تفضلها لمتابعة اخبار ونشاطات قيادة شرطة بابل ؟

1 صوت - 4 %

3 صوت - 11 %

7 صوت - 26 %

2 صوت - 7 %

عدد الأصوات : 27

أخبار