1
نوفمبر
2018
بيان | قائد شرطة محافظة بابل 1 تشرين الثاني ٢٠١٨
نشر منذ 2 اسابيع - عدد المشاهدات : 139

بيان | بسم الله الرحمن الرحيم قُلْ يَا قَوْمِ اعْمَلُوا عَلَىٰ مَكَانَتِكُمْ إِنِّي عَامِلٌ ۖ فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَن تَكُونُ لَهُ عَاقِبَةُ الدَّارِ ۗ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ (135) صدق الله العلي العظيم . أحبتنا وأهلنا أبناء محافظة بابل المحترمون السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، في الوقت الذي تفتخر به محافظة بابل بنجاح مهمتها في حفظ الأمن وسلامة زائري الإمام الحسين بن علي عليهما السلام بمناسبة أربعينيته في تظاهرة عالمية قل نظيرها وبجهود ومثابره من الخيّرين في بابل ، مواطنين وموظفي دوائر الدولة ومنتسبي المنظومة الأمنية بكل مسمياتها وعناوينها وهيئة الحشد الشعبي المقدس ، نتقدم بوافر الشكر والامتنان والتقدير لكل من عمل لإنجاح هذه الخطة الأمنية كما نقدم الشكر والامتنان الكبيرين لأهلنا في المحافظة الذين قاموا بفتح دورهم وفتح قلوبهم أمام زوار ابي عبد الله الحسين ونعتذر منهم عما تأثروا به خلال قطع لبعض الطرق ومزاحمات حركة العجلات . وبنفس الوقت نقول لاهلنا في بابل أن ما حصل ليلة الثلاثاء الماضي ، هو لا يعدو سوى عملية تفجير عدد من العبوات الصوتية في مناطق متفرقة لم ولن تؤثر على نجاح الخطة الأمنية ، بل هي محاولة لتعكير صفو الأمن جاءت من مجموعة ظالة ، التي أوغلت في اهل بابل قتلاً وخطفاً وترويعاً للأرواح التي حرم الله قتلها الآ بالحق ، وتجاوزاً على القوانين خلال الفترة الماضية للثأر من الاجهزة الأمنية في محاولة تأثير يائسة على نجاح الخطة الأمنية بتفجير تلك العبوات الصوتية ، الأمر الذي أدى لمحاولة ذعر الزائرين وأبناء المحافظة وتخويفهم . وبصدد ماحصل نود ان نوضح مايلي :- ١. أن الأجهزة الأمنية في بابل تختص واجباتها بالمحافظة على النظام والأمن الداخلي ومنع إرتكاب الجرائم ومطاردة مرتكبيها والقبض عليهم لتحقيق العدالة والقيام بالمراقبة المقتضاة لها وحماية الأنفس والأموال وجميع المعلومات المتعلقة بأمن الدولة الداخلي وسياستها العامة وضمان تنفيذ الواجبات التي تفرضها القوانين والأنظمة . ٢. تحرص قيادة شرطة بابل على أن تنآى بنفسها عن أي صراع أو مماحكة سياسية ، وإن ماقامت به مؤخراً من اكتشاف للجرائم التي حصلت ضمنها حادث إغتيال العقيد صفاء جاسم مدير السفر والجنسية السابق وغيرها جاء تنفيذاً لواجباتها المذكوره في اولاً آنفاً . ٣. إن ما حدث ليلة الثلاثاء الماضي أقدمت على فعله نفس المجموعة الهاربة عن وجه العدالة ، والصادرة بحقهم أوامر القبض القضائية حيث كانت تمارس عمليات القتل والخطف والترويع اخرها محاولة زرع الرعب بين صفوف زائري أبا الأحرار عليه السلام ، ومحاولة التأثير على نجاح الخطة الأمنية وسمعة الأجهزة الأمنية العاملة في المحافظة ، تأتي للتشويش على حالة الإستقرار الأمني التي رافقه تطبيق الخطة وإرسال رسالة عدم إطمئنان للضغط على الحكومة المحلية وقائد الشرطة لترك موضوع متابعة كشف قضايا القتل والخطف والترويع التي حصلت في الفترة السابقه .... ٤. نعاهد أهلنا في بابل بأننا ماضون في سياسة أن تكون المنظومة الأمنية مستقلة وحيادية وبعيدة عن أي عمل سياسي وستطبق القانون وتفرضه بكل ماتؤتى من قوة مهما كلف ذلك الأمر . والله الموفق والله على مانقول شهيد اللواء الحقوقي علي حسن مهدي كوه الزغيبي قائد شرطة محافظة بابل 1 تشرين الثاني ٢٠١٨
صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

ما هي الوسيلة التي تفضلها لمتابعة اخبار ونشاطات قيادة شرطة بابل ؟

1 صوت - 4 %

3 صوت - 11 %

7 صوت - 26 %

2 صوت - 7 %

عدد الأصوات : 27

أخبار