اخر ألاخبار

استراتيجية ورقة عـمل شعبة الإعـلام

استراتيجية ورقة عمل شعبة الاعلام 

 

 

المقدمة :

تعد شعبة الإعلام في  مديرية العلاقات والإعلام للمديرية العامة لشرطة محافظة بابل النافذة التي تطل من خلالها  المديرية العامة لشرطة محافظة بابل على المجتمع والمواطن في بابل ، للقيام بدور مهم وبارز ينسجم مع طبيعة المهام الملقاة على عاتقها ، فلا يقتصر دورها على ترجمة جهود ونشاطات المديرية العامة لشرطة محافظة بابل وحجم ثقلها في المشهد البابلي ، بل يضاف إلى ذلك أنها جزء من منظومة الأعلام الحكومي ، ولهذا لابد لها على وفق هذه المعطيات ، أن تضع وترسم تصورات في سياسات إعلامية ، تعبر عن مضامينها  وسائل أعلام (مقروءة – مسموعة – مرئية ) باتجاهين ،

الأول هو الرصد والمراقبة .

والثاني هو التثقيف مع توفير مساحة من الحرية وارتداء ثوب الكلمة الصادقة من دون أي تزويق .

الأهداف الإستراتجية :

حالها في ذلك حال شعبة نموذجية حيث تسعى شعبة الإعلام إلى تحقيق جملة من الأهداف الإستراتجية لبلورة أربعة أولويات للإبعاد رئيسية هي  ( المواطن – والمؤسسات الحكومية – ومؤسسات المجتمع المدني بكل ألوانها  ) فضلا عن مفاصل المديرية العامة لشرطة بابل ومنتسبيها ، وقد حققت شعبة الإعلام الكثير من الانجازات في هذا المجال ، فعلى مستوى المواطن تهدف الشعبة إلى صياغة الجهود التي تبذلها المديرية العامة لشرطة بابل في خطاب إعلامي يهدف إلى  بناء جسور من الثقة بينهما .مما يمكنها من أداء دورها إزاء المواطن وتعاطيه بايجابية مع جهود المديرية العامة وتعميق الثقة من خلال إشراك المواطن في عجلة الانجاز الأمني الذي تشهده المحافظة وزرع ثقافة الشراكة الأمنية والشعور بالمسؤولية الأمنية التضامنية فلا يمكن أن تحقق المديرية العامة لشرطة بابل أهدافها من دون مشاركة فعالة من قبل المواطن .

وعلى صعيد التعاون مع مؤسسات ألدوله كان لشعبة الإعلام روح المبادرة في فتح جسور من الاتصال والتعاون والبناء لإشاعة ثقافة الشراكة الامنيه والشعور بالمسؤولية .

وفيما يخص منتسبي المديرية العامة لشرطة محافظة بابل وتشكيلاتها عملت شعبة الإعلام على رفع كل الحواجز الإدارية والروتينية وفتحت الأبواب لكل منتسبينا للمشاركة والمساهمة في البناء الثقافي والإعلامي للمديرية العامة .  مبادئ وأخلاقيات عامة لعمل الشعبة رسمت شعبة الأعلام  جملة مبادئ وعملت على تأصيلها في نفوس المنتسبين وكما يلي :

1. ترسيخ مضامين المواطنـة وفق القوانين والضوابط واللتعليمات الصادرة من مديرية العلاقات والأعلام في الوزارة والتوجيهات الصادرة من المديرية العامة لشرطة محافظة بابل ومديرية العلاقات والأعلام فيهــا.

2. نشر مبادئ حقوق الإنســــــــان واحترامها .

3. إشاعة  الثقافة القانونية التي تؤطر عمل رجال الشرطـة وتطفي الشرعية علـى عملهم .

4. الالتزام بالدور الوطني ، ثقافة وممارسة والدفاع عـن مكتسبات وانجازات وزارة الداخلية ومديرية العلاقات والأعلام العامة والمديرية العامة لشرطة محافظة بابـل ومديرية العلاقات والأعلام فيهــا .

5. إذابة الأطر المذهبية والقومية والحزبية والفؤية الضيقة في هوية وطنية تجسد وحدة العراق والتأكيد على مبدأ الــولاء للوطن وان شرطة العراق  وبابل خاصة فـوق الميول والاتجاهات .

6. فرض مفاهيم التعددية والشفافية وسيادة القانون  والنزاهــة .

7. معالجة مظاهر الفساد المالــــي والإداري .

8. اعتماد المهنية والحرفية في جميع الدوائر التابعـة إلى المديرية العامة لشرطة محافظـة بابل  .    قنوات الاتصال المباشر والغير مباشر لشعبة الإعلام  تمكنت الشعبة على وفق هذه الرؤية من تحقيق العديد من الأهداف سواء فيما يتعلق بالمواطن أو المؤسسات  الحكومية والمدنية ووسائل الأعلام والدوائر التابعة إلى المديرية العامة لشرطة بابل : عن طريق منظومة قنوات الاتصال المباشر أو غير المباشر تمثله بما يلي :


1- الأعلام الالكتروني : تماشيا مع روح العصر وسماته المتطورة ولفتح آفـــاق الانتشار من دون عوائق ولغرض مواكبة التطورالحاصل في أدوات الاتصال بالجمهور شرعت شعبة الإعلام إلى فتح موقع اليكتروني خاص وأصبح الموقع الإليكتروني  الرسمي باسم المديرية العامـــــة لشرطة محافظة بابل والذي يحمل العنوان www.ipbabylon.com واحد من أهم وسائل الاتصال التي وصلت صوت وعمل المديرية العامة إلى ابعد نقطة في العالم والعمل جاري على تحديثه وفـق احدث تقنيات المواقع الالكترونية .

2- الأعلام المقروء : لأهمية الكلمة المطبوعة عملت المديرية على فتح قناة جديدة مع المواطن ومنتسب المديرية العامة من خلال اعتزام إصدار جريدة مهنية متخصصة باسم (حماة بابل ) والتي ستتضمن ثمانية صفحات متنوعة فنية ورياضية وعلمية وأبواب أخرى ثابتة إضافة إلى هدفها الرئيسي المتمثل بنقل نشاطات المديرية العامة إلى الرأي العام بأسلوب صحفي حديث وبانفتاح على المجتمع بمختلف شرائحه . بالإضافة إلى التواصل في نشر نشاطات وفعاليات المديرية العامة في جميع المجلات والصحف اليومية والأسبوعية والرد على جميع الاستفسارات والشكاوي والملاحظات الواردة فيها بالإضافة إلى التواصل المستمر مع صحيفة البلد ألامين الأسبوعية الصادرة عن مديرية العلاقات والأعلام العامة في الوزارة  .

3-  الأعلام المسموع : واستكمالا للنهج في ولوج قنوات الاتصال كافة والأهمية الكبيرة للمذياع  تبث شعبة الإعلام عبر أثير إذاعة بابل التابعة إلى شبكة الأعلام العراقي (برنامج الأمن والمجتمع ) وكان الهدف من اختيار اسم الأمن والمجتمع بمثابة الواقع الذي نطمح له كمديرية عامة في المحافظة ليسود المجتمع لذا يعد الأمن والمجتمع نافذة تحاول المديرية العامة من خلالها الاطلاع على المجتمع من اجل المشاركة في جميع قضاياه في كافة جوانب الحياة وتشخيص بعض السلبيات التي تطفو على السطح في هذا المجال والسعي من اجل إيجاد الحلول المناسبة لها بالاستعانة بخبرات المختصين بالإضافة الدور الذي تلعبه المديرية العامة في البرنامج إلى التنويه والتحذير إلى بعض الظواهر السلبية التي ظهرت نتيجة الظروف الاستثنائية التي يمر بها الوطن كحصيلة طبيعية لتراكمات الحقبة السابقة ويضم البرنامج أبواب متنوعة وزوايا ثابتة تسعى إلى تلبية رغبات المتلقي في المحافظة كجزء من الدور الثقافي الذي تحاول الشعبة تتبناه ضمن خطابها الإعلامي الذي لايقتصر على الجانب التخصصي الأمني فحسب. كذلك التواصل المستمر مع جميع الإذاعات المحلية التي تبث من داخل المحافظة وكذلك مكاتب ومراسلي الإذاعات العالمية الموجودين فيها من خلال المشاركة بالحوارات والمواضيع التي يتم تناولها والتي تتعلق الواقع  الأمني وبعض الاستفسارات والشكاوي الواردة عن طريق التواجد في الإذاعة أو تسجيل اللقاءات أو الاتصال الهاتفي .

4-  الخطوط الساخنة : من اجل إيصال صوت المواطن في بابل إلى المديرية العامة لشرطة محافظة بابل للتعرف على شكواه ومتطلباته وكذلك المعلومات الأمنية المقدمة إلى رجل الأمن في المحافظة باعتبار المواطن هو أساس العملية الأمنية كان للشعبة دور رئيسي في فتح عدد من الخطوط الساخنة والمباشرة في اغلب الدوائر التابعة للمديرية العامة لشرطة محافظة بابل ذات العلاقة وفق سياق عمل يؤكد سرية التعامل مع هذه الاتصالات والإخبار.

5-  الإعلام المرئي : من الأمور البديهية في مجال الإعلام هو حجم تأثير الإعلام المرئي وانطلاق من هذا السياق كان للمديرية الاهتمام في التعاون الكبير مع جميع مكاتب الفضائيات في المحافظة لبث التقارير والقصص الخبرية التلفزيونية المتخصصة في تغطية الإخبار ومستجدات النشاطات الخاصة بالمديرية العامة وتوابعها بالإضافة إلى المؤتمرات الصحفية واللقاءات الخاصة مع مدير عام الشرطة في بابل لإدامة قناة الاتصال المرئي مع الجمهور بالإضافة إلى (أعداد - ومونتاج – وتقطيع -  وتصوير-  وإخراج ) الأفلام الوثائقية المتخصصة التي تعرض في الاحتفالات والتي تحكي وتوثق جوانب تسلسل الأحداث والمواقف والقصص البطولية لرجال الشرطة والحالات الانسانيه والاجتماعية الاستثنائية التي يبديها منتسبي الشرطة .

6-  الإعلانات الضوئية: بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة باشرت شعبة الأعلام  بحملة توعية أمنية تستهدف المواطنين من خلال الإعلانات الضوئية الهادفة التي تتضمن الشعارات والأقوال والرسوم والصور الهادفة التي تبرز التحسن الأمني الملحوظ وتراجع الإرهاب والجريمة والتي تبين دور المديرية العامة لشرطة محافظة بابل في حفظ الأمن والاستقرار وكذلك العمل على رفع الحواجز النفسية بين رجال الآمن والمجتمع .

7- المطبوعات والبوسترات والملصقات : أصدرت مديرية شعبة أعلام المديرية عدد من المطبوعات البوسترات والملصقات والتي تصب في مجال التوعية والتثقيف الأمني وإعطاء صورة عن النهوض الحاصل في القوى الامنيه .وقوة الأجهزة الأمنية وقانونية اجر ائتها بما يعزز انطباع المواطن بأنها تعمل لخدمته والحفاظ على أمنة وامن اسرتة ولا يخضع للمتابعة إلا الخارج عن القانون . وعملية البناء. وعلاقة الشراكة الامنيه بين المواطن برجال الشرطة وإشاعة الثقافة القانونية لدى المجتمع وتحصينه محاولات الجهات المغرضة التي لاتريد للعراق الأمن والاستقرار والتنويه والتحذير من بعض الحالات.

8- أصدقاء الداخلية :  أيمانا منها بدور المواطن في المعادلة الأمنية وسعي المديرية العامة لشرطة بابل في مد أواصر فعالة تستخدم بين الطرفين والتي تصب في خدمة المجتمع أطلقت المديرية العامة وبتوجيه من الوزارة  مبادرة  لجنة أصدقاء الداخلية التي أصبحت  وسيط تفاعلي بين أجهزة الشرطة والمجتمع لخلق تعاون وثيق بين رجال الأمن والفكر والثقافة وإفراد وهيئات المجتمع بهدف إرساء دعائم امن المجتمع ، إن مثال هذا التكوين يعتبر من ابرز الآليات الحديثة المتبعة في عدد من الدول العالمية وتجربة العراق تعد من أول التجارب في منطقة الشرق الأوسط والتي تحتاج إلى دعم وإسناد حتى تحقق الطموح المرجو منها وتبلور الشراكة الحقيقية بين الأجهزة الأمنية والمواطن في عملية بناء الثقة الرصينة المتبادلة بين الطرفين اللجة والقوات الأمنية وتعتبر الحلقة الربط  بين والأجهزة الأمنية ونخب المجتمع ومهمتها التواصل والتفاعل لغرض تحقيق اكبر قدر من المشاركات الحقيقية بين الشرطة والمواطنين في تحمل المسؤوليات الأمنية على مفهوم الأمن مسؤولية الجميع .

9- المؤتمرات والندوات : واحد من أهم قنوات الاتصال المباشر هي المؤتمرات والندوات واللقاءات والاجتماعات ولقاءات المواطنين وذوي  الشهداء والجرحى لقد عمدت شعبة الإعلام على أقامة العديد من هذه المؤتمرات والندوات واللقاءات والاجتماعات وحلقات النقاش في اتجاهات تثقيفية وتوجهيه وتعريفيه متعددة بالإضافة على سعيها إلى تلبية جميع الدعوات التي توجه إليها للمشاركة في جميع المؤتمرات والندوات واللقاءات والاجتماعات وحلقات النقاش وورش العمل  التي تقيمها مؤسسات ودوائر الدولة ومنظمات المجتمع المدني والتجمعات الشعبية . والتزامها بتوفير احتياجات ومتطلبات ذوي الشهداء والجرحى والوقوف على المصاعب ومشاكل المنتسبين والمواطنين وإيجاد الحلول المناسبة. وكذلك أقامة المجالس التأبينية للشهداء ومشاركتهم في مجالس العزاء المقامة من قبلهم في مثل هذه الحالات .  إلى جانب ذلك إقامة وتنظيم الجولات الميدانية التفقدية للجرحى في  للمستشفيات وأماكن سكناهم.

10- مسرح الشرطة : تم بعث الروح من جديد والعمل وبالتعاون مع نقابة الفنانين في المحافظة على إعادة الإعمال والنشاطات  المسرحية بجهود ذاتية  بعد  أن غابت لفترة طويلة وكان للمديرية الدور الفعال والبارز بهذا الصدد من خلال انجاز العديد من المسرحيات تم عرضها بعدة مناسبات في المحافظة بالإضافة إلى عرضها  في الوزارة وبعض المحافظات ولاقت استحسان الجميع لتبنيها النصوص المتميز المتضمنة طرح ومعالجة الكثير من المواضيع المشتركة بين المواطن  ورجل الشرطة .

11- معارض التصوير الفوتوغرافي : دأبت شعبة الأعلام على إقامة المعارض التي تشمل صور قصص البطولة والشجاعـة والشهادة والتضحية والممارسات التدريبية والنشاطات والفعاليات والمهام القتالية والجولات الميدانية والزيارات الرسمية والمؤتمرات والندوات والاجتماعـات وجانب من الانجازات المعمارية وعمل خبراء المتفجرات والأدلة الجنائيـة وإفراد الدوريات والسيطرات وكذلك أبراز الجانب الإنساني في عمل الشرطة بإبداء المساعدة للمواطنين وحملات التبرع بالـدم وغيرها .

التحــــــــديات :

لا يخلو أي عمل من التحديات . وهذا ما كان يعتري عملنا ونحن نشرع في كل خطوه .

إلا أن إصرارنا على مواصلة العمل دفعنا لتخطي العديد منها بفضل الجهود المبذولة فضلا عن التعاون المثمر من قبل السيد مدير عام شرطة محافظة بابل الذي لم يتوان في تذليل العديد من العقبات التي واجهت عملنا سواء بالإرشاد والتوجيه والدعم المعنوي . ما ساعدنا في التغلب على معظمها .

أما الجزء الأخر فما يزال وللأسف يقف في طريق أهدافنا المستقبلية . ولعل من جملة هذه التحديات :

1 - التجاوز على النشاطات الإعلامية  للمديرية العامة بشكل غير مفهوم للغاية ؟ وهذا ما ينسحب على بعض مسؤولي المديرية العامة الذين يتعاطون مع الوسائل الإعلامية من دون علم شعبة الأعلام .

2 - كما أن العائق المادي مازال حاجزا أمام تحقيق العديد من الأهداف. حيث تحتاج الجهود الإعلامية لتحقيق الأهداف المرجوة منها إلى تخصيصات ماليه كبيرة وميزانية ثابتة تكون خاضعة لخطة مالية .تضع في أولوياتها كل ما تحتاجها العملية الإعلامية من طاقات بشرية ومادية .لان صناعة الأفكار وتشكيل الرأي العام بات أكثر تكلفة وتعقيد من شراء السلاح وبناء القوى الأمنية .

3 - قلة الفرص المتاحة لإشراك الكادر الإعلامي لشعبة الأعلام داخل وخارج العراق .

 

حقوق النشر محفوظة للمديرية العامة لشرطة محافظة بابل

www.ipbabylon.com>

الكاتب: ipbabylon بتاريخ: الخميس 01-07-2010 10:54 صباحا  الزوار: 2502    التعليقات: 0